إلى مريم

إلى مريم، مريم الوديعة الحالمة في كل بيت من بيوتنا، كتابي رسالة لك أنتِ فقط.. استيقظي لتُنيري لنا المكان، إبتسمي لتتفتح فينا زهور الربيع، وارسمي بخطواتكِ بستان أمل لكل من حولك، فأنتِ رغم كل شيء فاكهة بيوتنا.
SKU: 586
ر.ع.‏ 2.000