الأندلس: تطواف بين زمنين

هـذه المـدن الأندلسية الساكنة علـى تخـوم عالميـن، ولا تستطيع التحـرر مـن أحدهما.. هـل تعانـي مـن وجـع الحنيـن إلـى الماضـي؟ هـل تشتاق إلـى ملوكهـا العظـام وشعرائها وأدبائهـا الـذيـن تغنـوا عشقا بوطن الجمال والفن والإبداع؟
SKU: 828
ر.ع.‏ 2.000