الإعلام العماني وقضايا المرأة

يسعى إلى التعرف على أطر وسمات معالجة الصحف وبرامج التليفزيون العماني شكلا ومضمونا لقضايا المرأة في سلطنة عمان. حيث يعد هذا الكتاب - الذي هو في الأساس أطروحة للدكتوراه محاولة جادة ورصينة لمعرفة نوع قضايا المرأة في السلطنة والتي ركزت عليها التغطية الصحفية والتليفزيونية خلال فترة الدراسة، كذلك معرفة كيفية توظيف وسائل الإعلام في السلطنة للأطر الإعلامية عند تناولها الموضوعات المتعلقة بقضايا المرأة العمانية والوقوف على أوجه التشابه أو الاختلاف في الطرح الإعلامي لموضوعات وقضايا المرأة العمانية، مع رصد الدوافع اعتماد الجمهور العماني على وسائل الإعلام العمانية في متابعة الموضوعات والقضايا الخاصة بالمرأة والتأثيرات المعرفية والوجدانية والسلوكية الناتجة عن هذا الاعتماد، مع دراسة المتغيرات والعوامل الديموجرافية المؤثرة في العلاقة بين اعتماد الجمهور العماني على وسائل الإعلام العمانية ومستوى معرفته واتجاهاته نحو موضوعات وقضايا المرأة في السلطنة.
كود المخزن: 349
ر.ع.‏ 5.000
العملاء الذين اشتروا هذا المنتج اشتروا أيضا

السياسة بالدين

الكتاب يشمل مجموعة بحوث ومقالات، تضم رؤية العدوي خلال عقد من الزمن، ما بين عامي 2007 و2017م، طور خلالها فهمه للعلاقة بين السياسة والدين، ويحتوي الكتاب على ثلاثة أبواب رئيسة، كلها تعالج موضوع السياسة والدين والعلاقة بينهما، على مستوى بناء الحدث وتشكيل العقل وتشكله.
ر.ع.‏ 4.300

understanding the principles of success and happiness for a better life success and happiness

"The problem is, once you really understand a problem, you realize that most problems are not solvable at all. They are tangled webs of causality, wicked thickets of complexity. The best you can do is understand this complex causality and find opportunities to adjust, nudge, and tweak. However, for those which you are able to specify the reasons behind the problem, figure out the solutions. Propose the options for the solutions."
ر.ع.‏ 4.000

دلشاد: سيرة الجوع والشبع

في زمن سيطر عليه الفقر والمرض، ترك دلشاد ابنته الوحيدة لمصيرها، وكان عليها أن تجد طريقها في عالم من الأطماع تحكمه ذاكرة الجوع. رواية تشعرك بوخز الجوع في كلماتها، تتحسس جسدك الذي بدأ يضمر وينهلّ بحثا عن لقمة هنا ولقمة هناك، عن الغياب الذي يأخذ شخوص الرواية نحو الموت أحيانا أو نحو حياة أخرى وتجربة جوع آخر. أكاد أرى وجه دلشاد الضاحك من الألم والفقد والجوع والضياع، أكاد أبحث معه عما يسكت فيه ذلك الفم الجائع. هذه الرواية، الحياة، هذه اللعبة الخطيرة ما إن تبدأ حتى يجرفك سيل مآسيها لتبكي وتضحك وتشم روائح الموت والفقر، ثم تترك التيار يأخذك إلى دروب يرسمها القدر لشخصياتها.
ر.ع.‏ 6.400