الإمامة والصراع على السلطة أواخر دولة اليعاربة

إن الفترة الزمنية التي يتناولها الكـتاب (1719–1749م) تعد من أخطر فترات التاريخ العماني الحديث، ففيها بدأت تتصدع الوحدة الوطنية، وتخفت روح الإنجاز والعطاء الذي استمر في الصعود أكثر من تسعين عاما منذ تولية الإمام ناصر بن مرشد عام 1624م إلى وفاة الإمام سلطان بن سيف الثاني عام 1719م. في هذا الكتاب سيتم التطرق الى استقصاء دور نظام الإمامة ومدى تطبيقه عند اليعاربة، والوقوف على الأسباب والعوامل التي أدت إلى الصراع الداخلي أواخر حكم اليعاربة. كذلك التعرف على أسباب الانقسام السياسي القبلي الذي شهدته عمان بظهور المحور الهناوي - الغافري. وأخيرا إبراز حيثيات التدخل الفارسي في الصراع العماني ونتائجه.
SKU: 501
ر.ع.‏ 2.500