الشورى والتنمية: من أوراق المرحلة التأسيسية

صدر عن مؤسسة بيت الغشام للصحافة والنشر والإعلان كتاب (الشورى والتنمية: من أوراق المرحلة التأسيسية)، للكاتب سعود بن علي الحارثي. يشتمل الكتاب على مقدمة للشيخ أحمد بن محمد النبهاني، الأمين العام للمجلس الاستشاري للدولة، إلى جانب موضوعات الكتاب التي تناولت قطاع الطرق، والقطاع الصحي، وقطاع التعليم، وقطاعات الزراعة والرعي وصيد الأسماك، والتنمية الاقتصادية والصناعية والتجارية، وسياسات التعمين، وقطاع الرياضة والثقافة والآداب والفنون، ومفردات المشهد الوطني في الخطاب السلطاني، وأخيرا الخلاصة.
ر.ع.‏ 1.500

يقول الشيخ أحمد بن محمد النبهاني في مقدمته: «لقد عرفت الشيخ سعود بن علي الحارثي خلال عملنا سويا في الأمانة العامة للمجلس الاستشاري في سنواته العشر، فكان شابا طموحا مجدا، استفاد وأفاد خلال حضوره جلسات اللجان المنبثقة عن الأمانة العامة للمجلس، فتفاعل مع الأعضاء وخبراء المجلس من الأشقاء العرب، واهتم بالتفاصيل، وبذل لها الوقت والجهد والفكر، فدونها تدوين شاهد عيان حريص. فهو اليوم بحق مرجع ومؤرخ ذو تجربة ثرية مباشرة، في تاريخ الشورى الحديث في عمان، يوثقها بقلم أمين رصين لا تشوبه العنعنة.. وهو هنا يستعيد تجربة المجلس الاستشاري للدولة في فتراته الخمس منذ أكتوبر 1981 إلى نوفمبر 1991، وهي تجربة عمانية أصيلة بامتياز».
أما المؤلف سعود الحارثي فيقدم خلاصة قراءته ورؤيته عبر عدة نقاط، حيث يقول: تمثل محاور الكلمات السامية التي عالجت قضايا وملفات وموضوعات وطنية، بحكمة ورؤية مستنيرة واستشراف دقيق للمستقبل ووضعت الحكومة ومؤسسات الدولة الأخرى أمام مسئولياتها الحقيقية. ودراسات المجلس الاستشاري للدولة وتقارير زيارات لجانه الدائمة والمؤقتة الوصفية التي شملت جميع محافظات وولايات وقرى ومناطق السلطنة ومضابط اجتماعاته ومناقشاته مع الوزراء، والدراسات الأخرى الرصينة التي أعدتها المؤسسات والمجالس الحكومية، مرجع مهم للمرحلة المبكرة من مسيرة النهضة، للمسؤولين في الدولة والمخططين والمؤرخين والأكاديميين والباحثين والكتّاب وتجيب على الكثير من التساؤلات التي تطرح بعمق حول ملفات وموضوعات وقضايا وطنية ما تزال تتصدر المشهد وما تزال إشكالاتها قائمة وتثير سخط وإحباطات المجتمع، مثالا على ذلك سياسات التعمين والتعليم وتنويع مصادر الدخل وتباينات سوق العمل والترهل الإداري والتعقيدات الإدارية.