الصحافة الفنية في سلطنة عمان - دراسة في تحليل المضمون والتحديات

يستعرض هذا الكتاب الصحافة المتخصصة بصورة عامة، والصحافة الفنية بصورة خاصة. وظهرت الصحافة المتخصصة نتيجة التخصص في المجالات المعرفية المختلفة في ظل ما نعيشه من طفرة معلوماتية واسعة في العالم، وهي وسيلة مؤثرة لإثراء التنوع الثقافي والفكري والعلمي في المجتمع. وتقوم هذه الصحافة بعدد من الوظائف التي قد يتفق بعضها مع وظائف الصحافة بشكل عام، مثل الإعلام، والتثقيف، والتسلية، وتنفرد بأخرى كالتحليل والبحث في القضايا المستجدة في مجالات بعينها. ولعل أهم وظائف الصحافة المتخصصة هي "تقديم الأخبار والمعلومات ذات الطبيعة المتخصصة التي تهم فئة معينة من القراء، بما يحقق لهم الفائدة العلمية، ويدخل ضمن هذه الوظيفة ما تنشره الصحف والمجلات المتخصصة من الأخبار والمعلومات في مجال التكنولوجيا، والفكر والأدب والفن. وتُعد الصحافة الفنية جزءاً من الصحافة المتخصصة، على اعتبار أنها متخصصة في نشر موضوعات بعينها، فهي تسعى إلى تغطية الفنون بأشكالها المختلفة، كما هي الحال في الصفحات الفنية في الصحف العامة، أو تقوم بالتركيز على فن معين كما هي الحال في المجلات والدوريات الفنية. ونظراً للترابط الوثيق بين الصحافة الفنية والصحافة المتخصصة، باعتبار الأولى تمثل نوعاً من أنواع الثانية، فإن هذا الكتاب يركز على الصحافة الفنية؛ من حيث مفهومها ونشأتها في الوطن العربي والعالم، وقوفاً عند الصحافة الفنية في سلطنة عُمان، بغية معرفة خصائص المضامين الفنية في الصحافة المحلية من خلال تحليل مضمون صحيفتي عُمان والشبيبة، مع إيضاح التحديات التي تواجه الصحافة الفنية المحلية من وجهة نظر الصحفيين والفنانين والعاملين في قطاعات الفنون المختلفة.
SKU: 180
ر.ع.‏ 5.000