الطلقاء - لا تثريب عليكم اليوم

من أعماق الحسرة آتيك منكسراً.. فأنا اللابق من الجحيم غيابك إلى شقاء حضوري وأنت المنعقدة عليها أمنياتي حتى النزع الأخير.. وعدتك ذات مساء بنشر تماتمك وها أنا أفعل.. فشكراً الثعابين حبك التي لم تكن سوى كيد ساحر..!
SKU: 783
ر.ع.‏ 2.500