المنبع المورود

تشكل الفتاوى سجلا مهما للدارسين عموما، فهي لا يستغني عنها المتخصصون في الجوانب الشرعية، بما تشكله من اجتهادات متعددة، ولما تحوي من أشباه ونظائر يحتاج إليها الفقيه وتعقيدات كما أنها أيضا مادة مهمة لدارسي القانون، خاصة في مسائل القضاء، ومعرفة آلية وتطبيقات الحكم فيه، وفي فترة لم تكن فيها مؤسسات واضحة، دمع وجود التقنين الفقري بصورته العامة، فهو محتاج إليها لما تشكله في ذهنية رجل القانون والقضاء تاريخيا ومصدري وتشريعا.
ر.ع.‏ 2.000

تشكل الفتاوى سجلا مهما للدارسين عموما، فهي لا يستغني عنها المتخصصون في الجوانب الشرعية، بما تشكله من اجتهادات متعددة، ولما تحوي من أشباه ونظائر يحتاج إليها الفقيه وتعقيدات كما أنها أيضا مادة مهمة لدارسي القانون، خاصة في مسائل القضاء، ومعرفة آلية وتطبيقات الحكم فيه، وفي فترة لم تكن فيها مؤسسات واضحة، دمع وجود التقنين الفقري بصورته العامة، فهو محتاج إليها لما تشكله في ذهنية رجل القانون والقضاء تاريخيا ومصدري وتشريعا.

للكاتب: بدر العبري