خذ بيدي: فقد رحل الخريف

مضيتُ إلى شجرة الموت في يديّ شيء مما تبقى ذكريات شائخة عاشتْ بين الدّمع والرّوح تكتب حكاية عشق طواها النّسيان.
SKU: 282
ر.ع.‏ 2.000