رحلة عبر حكايات امي

تحكي لي أمي في كل يوم حكاية قبل النوم. تحكي لي عن حديث الشجر والطير والقمر ، وتخبرني عن قطف النجوم ، وافتراش الحب ، وجمع حبات المطر ، وتأخذني لجولة حالمة عبر البحار ولقمم الجبال ، وأنا لا أزال في غرفتي متكئا على ذراعيها ، فتجعلني تلك الحكايات مشينا بالأماني والأحلام.
SKU: 484
ر.ع.‏ 1.500
Customers who bought this item also bought

الفيل السمين

الفيل السمين وقصص كثيرة أخرى قصص قصيرة كتبها أطفال ما بين 9 سنوات إلى 15 سنة في ورشة الكتابة الإبداعية في قافلة «كتابي صديقي» جمع وإعداد: أزهار أحمد
ر.ع.‏ 3.000

النمر العربي الأخير

سبح وعول نحوها ثم رمى بها في الماء سبحت مباشرة باتجاه فرحان، شاهد فرحان نظرتها المدهوشة، فالتفت إلى حيث تنظر فرفع قوائمه ببطء وهدوء ثم شديدين، خطا ثلاث خطوات للخَلف، وليفة معه، وهمس لها بصوت متردد: انظري كأنه قط عملاق انتبه وعول وقال: …. إنه نمر! انفذوا بجلدكم.
ر.ع.‏ 3.000

دلشاد: سيرة الجوع والشبع

في زمن سيطر عليه الفقر والمرض، ترك دلشاد ابنته الوحيدة لمصيرها، وكان عليها أن تجد طريقها في عالم من الأطماع تحكمه ذاكرة الجوع. رواية تشعرك بوخز الجوع في كلماتها، تتحسس جسدك الذي بدأ يضمر وينهلّ بحثا عن لقمة هنا ولقمة هناك، عن الغياب الذي يأخذ شخوص الرواية نحو الموت أحيانا أو نحو حياة أخرى وتجربة جوع آخر. أكاد أرى وجه دلشاد الضاحك من الألم والفقد والجوع والضياع، أكاد أبحث معه عما يسكت فيه ذلك الفم الجائع. هذه الرواية، الحياة، هذه اللعبة الخطيرة ما إن تبدأ حتى يجرفك سيل مآسيها لتبكي وتضحك وتشم روائح الموت والفقر، ثم تترك التيار يأخذك إلى دروب يرسمها القدر لشخصياتها.
ر.ع.‏ 6.400

الفراشة المضيئة

مضى الوقت بطيئا على هذه الفراشة محاولة التخلص من شرنقتها، وما إن خرجت حتى حتى طاره مبتعدة، فطالما حلمت باللعب بالماء ، وبلمس السحاب واللهو مع النجوم.
ر.ع.‏ 1.500