رواية الجوهرة والقبطان

"...لفت انتباهي تشتتك، لم أترك لك مجالا للمراوغة حتى اعترفت، أخبرتني عن حلم الوطن وبقايا سفينة عربية تعود إلى القرن التاسع الميلادي عُثِر عليها قبالة جزيرة بليتانج الأندونيسية.. كانت السفينة قادمة من الصين وفي طريقها إلى ماليزيا والهند وشبه الجزيرة العربية عندما غرقت... ألف ومئتا عام وبقايا السفينة في كنه الغيب حتى قيض الله لها صيادًا يبحث عن قوت يومه، فقامت شركة ألمانية عام 1998 بإذن من الحكومة الأندونيسية باستخراج بقايا السفينة المطمورة تحت الأرض، وانتشال ستين ألف قطعة من الخزف الصيني النادر، والتي سُميت(كنوز التانج)، ولقد تكفلت سلطنة عمان بإعادة بناء السفينة، بينما قامت جمهورية سنغافورة بشراء تلك الكنوز التاريخية والمحافظة عليها".
SKU: 681
ر.ع.‏ 3.000