سأم الانتظار - جزء الثاني

أدركت اقتراب بداية جديدة في حياتي لا أعرف كيف ستكون، عدت إلى البيت مكسوراً، أحسست بوحدة خانقة وانتفض جسدي من مجرد ذكر كلمات موت ودفن وفراق...، فهذه أول مرة في حياتي أعاين فيها عن كثب الموت الذي سمعت عنه كثيراً، لكنه لم يقترب ممن أحب ، ولكن كيف قبض الموت بيديه القويتين على جسد من أحب وسحبها من الوجود.
كود المخزن: 807
ر.ع.‏ 4.700