عمامة العسكر

في المقبرة يد رجل تعجن الطين بالماء، رائحة الذين تعبق في المكان. وفي المغسلة كانت الجثة جاهزة. مرت الجنازة صامتة وغاضبة. همس شاب لصديقه: الله يهديه المرحوم شو يريد لها الحكومة؟. مدرس راتبه زين. من يناطح الحكومة برأسه؟. كانت يد صديق تضغط على أزرار هاتفه وتكتب رسالة نصية: جنازة حمود الراشدي تمر الآن في لحظاتها الأخيرة. مع تواجد أمني كثيف.
SKU: 764
ر.ع.‏ 1.500