للمسرح العماني حكاية

للحكاية فصول... يبدو أن العالم بأجمعه يعيش وهج الحكايات التي تحملها أطياف الذاكرة الجمعية، لذلك فالحكاية "إرث إنساني" لا يمكن الانسلاخ منه، وهو انعكاس لثقافة المجتمع، و وصلة حضارية لا يمكن الفكاك منها. فيما يأتي التراث ليكون الوعاء الحاوي لتلك الحكايات وقريناتها كالأسطورة والخرافة، ضمن نسق غرائبي يمتزج بالفنون والدراما عبر علاقة أبدية لا يمكن تجاهلها. وتحفل سلطنة عمان بكنوز تراثية ثمينة، تعتبر معينا متدفقا مد الكتاب بحاجتهم للاستمرار والتواصل، وما يزال بعضها أرضا بکرا، لم يتأثر بالآخرين.
SKU: 233
ر.ع.‏ 2.000