ليل

أشعلت سراج الأمنيات من جديد فلم أجد غير ظلمة تقيم على بعضها.. حاولت أن ألملم بقايا أوراقنا المنثورة لكنها الريح حملتها بعيدا.. بعيدا. وظل الليل مقيما في الذات إلى الأبد.
SKU: 483
ر.ع.‏ 2.000