مهارات التواصل الوظيفي في اللغة العربية

تعليم اللغات بمفهومه العام ، هو نوع من الاتصال المنظم المستمر بين المعلم والمتعلم غايته إحداث تعلم ، وهو بهذا المفهوم لا يتم إلا من خلال تفاعل ونشاط مشترك بينهما ، ويحدث في الغالب في حجرة الصف ، وعن طريقه يتحقق توجيه سلوك المتعلم أي أن التعليم عملية يتم فيها تنظيم بيئة المتعلم المساعدة على تعلم سلوك معين ضمن شروط خاصة وهي عملية فنية غايتها تزويد المتعلم بالخبرات العملية والعلمية بأفضل الوسائل الحديثة إن هذا الكتاب يحتوي على ستة فصول ، یعنى كل فصل منه تعليم مهارة من مهارات اللغة العربية، مع مراعاة إعطاء كل مهارة حقها من المعالجة من غير المساس بوحدة اللغة وترابط المهارات ببعضها.
ر.ع.‏ 2.000