وطن في حقيبة

يضم كتاب "وطن في حقيبة" واحدا وعشرين مقالا تناولت ملامح متعددة من ملامح الحياة العُمانية، التي تُرجمت مع واقع الحياة خارج الوطن لتكون سيلا متدفقا من الشوق والحنين، والرغبة في معانقة وجه الوطن الذي لا يزيد البعد عنه إلا تورطا في حبه والرغبة في العودة إليه.
ر.ع.‏ 2.000

وتشير عناوين المقالات إلى عدد من القضايا منها: "الكورة وطنية أم؟"، و:الانحياز إلى الوطن الحلم"، "أريد حقي يا وطن"، "اذهبوا فأنتم الطلقاء"، "العيد والذكرى"، "للقمر وجه آخر"، "من وحي الفعاليتين"، "غدا ستحرق نفسها يا وزارة"، "المعادلة المغلوطة"، "ليس بالخبز وحده"،"للفوز طعم آخر"، "من يحمينا"، "أعراس لا تستحق مهرها"، “يسمعكم بنبضه"، "المسروق والسارق"، و"مطرٌ.. مطرٌ.. مطر".